21 يوليوز 2024 | 18:06

معرض الألعاب الالكترونية..أولى اللبنات لمستقبل واعد في صناعة الألعاب المغربية

أولى فعاليات النسخة الأولى من معرض “المغرب لصناعة الألعاب الإلكترونية”

انطلقت اليوم الجمعة 24 ماي2024، أولى فعاليات النسخة الأولى من معرض “المغرب لصناعة الألعاب الإلكترونية” بتنظيم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل” من الجمعة 24 إلى الأحد 26 ماي 2024 بفندق “سوفيتيل” حديقة الورود بالرباط، مشكلا “لبنة أساسية لمستقبل واعد في صناعة الألعاب الالكترونية المحلية”.

وترأس محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، حفل إطلاق الدورة الأولى من المعرض الذي يعد الأول من نوعه في المغرب وفي إفريقيا، المهتم بصناعة الألعاب أو “الكايمينغ” بهدف الترويج لصناعة الألعاب الإلكترونية في المغرب، خاصة مدينة صناعة الألعاب الإلكترونية بالرباط التي تسعى إلى إنشاء مجموعة من الشركات الوطنية والأجنبية.

في هذا السياق صرح أيمن جباري، مطور ألعاب مغربي، لصحيفة “صوت المغرب بأنه “أول معرض من حيث النوع على المستوى المحلي والإقليمي”.

وعبر مبتكر أول لعبة مغربية الطراز مصممة بالتراث المغربي، الجباري عن سعادته بتواجده اليوم رفقة كبار مصممي الألعاب الالكترونية في أول معرض لصناعة الألعاب الالكترونية بالمغرب، وعلى رأسهم ضيف الشرف الياباني تاكايا إيمامورا، المصمم والمبدع في مجال ألعاب الفيديو وأحد أبرز وجوه “نينتيندو”.

وأكد الجباري أن المعرض شكل “قنطرة تربط الشباب الشغوفين بعالم صناعة الألعاب بالشركات المغربية وأخرى عالمية في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية وإقامة شراكات وطنية ودولية والمشاركة في الدورات التكوينية في جميع قطاعات الألعاب الإلكترونية”.

وأضاف المتحدث ذاته “أنها المرة الأولى التي سأحضر فيها رفقة أشخاص من مختلف القطاعات الرقمية من مصممي ومطوري ألعاب وصانعي محتوى “ستريمرز”.

وصرح أيمن في تصريح بأن هذا المعرض الذي يشكل الأول من نوعه بالمغرب وإفريقيا، أتاح فرصة كبيرة لصناع المحتوى الرقمي المغربي ومصممي الألعاب المغاربة للمشاركة في العديد من الأنشطة، من بينها التواصل المهني مع أشهر المصممين العالميين والمراقبة التنافسية والوصول إلى فرص العمل الجديدة والتكوين والتعلم.

وعلى الصعيد الوطني، يعتبر قطاع صناعة الألعاب الإلكترونية قطاعا ناشئا ويوفر فرصا هائلة للعمل والاستثمار للمغرب ويندرج هذا المعرض في إطار الإستراتيجية التي أطلقتها وزارة الشباب عام 2022

ويذكر أن السوق العالمي لصناعة الألعاب الإلكترونية يحتل المرتبة الأولى في الصناعات الثقافية والإبداعية بقيمة 295 مليار دولار أمريكي في عام 2022. وتشير التقديرات إلى أن هذا النمو سيستمر ويمكن أن تبلغ قيمة الصناعة 321 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026.

وحضر اليوم الأول من النسخة الأولى من معرض المغرب لصناعة الألعاب الإلكترونية سفراء وشخصيات سياسية وعمومية مغربية، ضمنها المستشار الملكي أندري أزولاي.

صوت المغرب – الجمعة 24 مايو 2024

مقالات ذات صلة